التسجيل
كلمة المرور سوف ترسل الى بريدك الألكترونى.

خواطر عامة

خواطر عامة

مرآة الواقع

قصيدة مرآة الواقع ~  كانت ولا زالت و سوف تظل تكسب في الرهان سيظل عطرُ جمالها الخمري يَعبَقُ في المكان بترابها برحيقها بغبارها بسمائها بشموسها في كل شيءٍ في ثناياها ستبصِرُ جوهران ... اقرا المزيد ..

رائحة الوطن

  رائحة الوطنعلى الحافة جلستُ أنظر إلى غروب الشمس والذي كان يؤذن حينها بانتهاء أيام إجازتي. ولكن مهلا...لم أنته بعد ..لم أشعر بالملل بعد ..لم أتفحص وجوههم جيدا بعد..فلماذا انتهت بهذه السرع... اقرا المزيد ..

على ظهر الميزان !

لم أطق يوماً ما أن أشوه جمال محبوبتي وما ذلك باختياري إذن لعلي أقصد أن يشوَّهَ في بناء المجهول، فالمجهول: هو من لم تعرف له هُويةٌ، وغايته التحقير؛ فكيف لمسلمة أن تضع الصليب في جيدها؟!كيف لك أن تعبر عن حبها ... اقرا المزيد ..

من مذكرات مغترب | لـأنس عمرية

مِنْ مُذَكَّراتْ مُغْتَرِبْ..،،حِينَ هَجْرْتُ تِلْكَ السَّماَء وَأَغلَبُ الظَّنِ أَنَّها هِيَ مَنْ هَجَرَتْنِي ظَنَنْتُ بِأَنِّي سَأَسْلُكُ بِتِلْكَ الوُرَيْقاتِ التَي أُرْهِقْتُ حَتّى حَصَلْتُ عَلَيْها عَ... اقرا المزيد ..

حينما يطول الليل …!

أذكر حينما كنت طفلاً أنَّ النوم بالنسبة لي كان مجرد خطواتٍ تبدأُ بشرب كوب ماءٍ ثم أذهب ل"اطير قبع -تورية-" ثم أغرد "تصبحين على خير يا أمي" ثم ألتحف ولا يفصلني عن الشاشة السوداء سوى مسافة الصفر عند التقاء الرأس ... اقرا المزيد ..

خاطرة تراودني كل يوم في ألمانيا!

خاطرة تراودني كل يوم وربما تراود كل مغترب عن وطنه وأود أنا أشارككم اياها ..أسأل نفسي مرات عدة نفس السؤال .. هل أتحكم أنا بحياتي أم أن القدر يتحكم بي؟ فكيف وأن كل شي يدور حولي هو نتيجة لقرار اتحذته .. فكان م... اقرا المزيد ..

الذنب بالذنب والباديء أظلم| بقلم أسامة بن خالد

همس في أذني " انت لا تعرف ابجديات الكتابة " ضرب على كتفي بكفه ومضي بضحكة نهينا ان نضحكها من اجدادنا .. تركني في دوامة الفكر بادية الصحراء افتش بين دفاتري واقلب في اوراقي .. هل كان مازحا يا ترى؟! ..لا لا خشون... اقرا المزيد ..

إياك وتفكير المراهقة بقلم هيما عبد

سأروي قصتي مع الغربة بإختصار . أملاً بأن يستفيد منها  شخصأً ما . كنت شاباَ من سكان قطاع غزة, كان المحيط العام بي سئ أخلاقياَ, كان أبواي مثل كل الآباء يخافون على أبنائهم خوفاً رهيباً, كان نظام حياتي كالتالي (... اقرا المزيد ..

العراك الطويل في ال”انا” و”هم” عند المقيل واشراك ال”نحن” في الحال الذليل

أدمَن أحد الأصدقاء الابتداء ب"مما لا شك فيه" عند الكتابة وها أنا أحذو حذوه فالأمر بيني وبينه بانتصاف وإنما أدون بعض الارتصاف... مما لا شك فيه أن باب الإباحة جاء بما يسع أهل الأرض وكل من عليها جال ولكن بعضا... اقرا المزيد ..