تجربتي الأولى في الغربة لموسى ناجي

1 min


0
79 shares

تم تحديث المقالة مؤخراً بتاريخ: 17 يونيو, 2018

5404610359_70b58c53d3_z

بسم الله الرحمن الرحيم
اولى مقالاتي ستكون عن اكثر ما يؤلمني واعتقد يؤلم الكثيرين من طلبتنا الاعزاء

(الغربة)

تسير حياتك بشكل طبيعي حتى تجرب ” الغربة ” وهنا المنعطف الذي تتغير فيه حياتك .. تغترب مشاعرك وأحساسيك حتى أطباعك القديمة تصبح غريبة !

– شعور مضطرب لا يحسه الا مغترب .. تكره الغربة أشد من كره يتيم لقاتل أبيه .. حتى إذا عدت لبلدك اشتقت لتلك ” الغربة ” !

– ما أن تبدأ رحلة ” الغربة ” .. لا يصبح لديك وطن واحد .. فأنت تضيف ثانٍ وثالث !

– وطنك روحك .. وبقية الأماكن مجرد ذكريات !

– ” الغربة ” مدرسة استفاد منها الكثير .. ولكن قلة هم الذين نجحوا !

– ” الغربة ” معركة فيها تكون أو لا تكون ؟ لا خيار ثالث !

– ” الغربة ” مربية من الطراز الاول .. ولكن ليس لديها الا أسلوب تربوي واحد وهو القسوة !

-وحين تغترب .. لا تحاول أن تفضفض لصاحبك كل مشاعر الشوق والحنين التي تحس بها .. فهو يعاني مثل ما تعاني .. رفقاً بقلبه يا صاح !

-قد تفاجأ بعد عودتك إلى موطنك، أن صورته قد تغيرت، وأن بهاءه قد ذهب .. فلا تعجب، ولا تظن أنه هو الذي تغير، بل قلبك هو من تغير !

– ستعود وتجد أن ” الغربة ” قد اقتاتت من قلبك الكثير .. فلا تحزن !

-من لم يجرب ” الغربة ” فسيرته الذاتية ناقصة !

¤ أختم ..
لن يحس بما كتبت إلا ” مغترب ” .
بقلم: موسى ناجي

اللهم اجعلنا من الناجحين

التعليقات


هل أعجبتك؟ شاركها مع اصدقائك!

0
79 shares

ماهو شعورك الآن؟

معصّب معصّب
0
معصّب
محتار محتار
1
محتار
بعيّط بعيّط
0
بعيّط
دِس لايك دِس لايك
0
دِس لايك
فهمان فهمان
0
فهمان
مبسوط مبسوط
0
مبسوط
لايك لايك
0
لايك
ماحد قدّي ماحد قدّي
0
ماحد قدّي
خايف خايف
0
خايف
اووه اووه
0
اووه
بضحك بضحك
2
بضحك
فاشل فاشل
0
فاشل
Mosa naji

موسى ناجي 19 عاما غزة - فلسطين طالب برلين - المانيا