المنح الدراسية في ألمانيا وكل ما يخصها

2 دقيقة


5

المنح الدراسية في ألمانيا وكل ما يخصها

من المعروف أن الدراسة في ألمانيا غير مدعومة بمنح للبكالوريوس و غالباً للماستر من قبل أن يسافر الطالب، وأنها قد تنحصر في معظمها على دراسات الدكتوراة فقط. لكن هل هذا يعني أن طلاب المراحل الأولى لا يمكنهم تحصيل أية منح في ألمانيا أثناء دراستهم؟ في هذه المقالة سأحاول أن أقدم لكم بعض المعلومات عن المنح الحكومية والتي بإمكان الطلبة الأجانب الذين يمثلون الغالبية بيننا التقديم للحصول عليها.

مقدمة بسيطة:

المؤسسات الحكومية المقدِّمة لهذه المنح تُسمَّى (Die Begabtenförderungswerke) وتكون مدعومة من وزارة التعليم والبحث العلمي (Bundesministerium für Bildung und Forschung). يبلغ عددها في ألمانيا 13 مؤسسة تابعة لجهات مختلفة؛ فجزء منها يتبع للأحزاب السياسية: CDU, CSU, SPD, …، وجزء آخر يمثل التوجهات الدينية في ألمانيا مثل Avicenna كممثل للمسلمين، وهناك مثلها لدعم الطلبة المسيحيين ومثلها لليهود.
دعونا نتفق في البداية أنَّ مقولة “المنح تُعطى فقط للطلبة الألمان المتفوقين” خاطئة، لكن في نفس الوقت ينبغي أن نقول أنَّ الحصول على هذه المنح يتطلب بعض الجهد والتخطيط لتحقيق كل الشروط المستلزمة، والشخص المتقدِم لها لن يخسر شيئاً بغض النظر عن النتيجة، فالموضوع يستحق المحاولة بالتأكيد، وفيما يلي التفصيل:

  • هل كل هذه المؤسسات تقدّم المنح للطلبة الأجانب؟

الإجابة هنا لا. بعض هذه المؤسسات خَصَّصَت منحها لحاملي الجنسية الألمانية فقط، والبعض الآخر يشترط نفس شروط ال BAföG والتي لا تنطبق على كثيرٍ منا. إلا أنَّ بعض هذه المؤسسات وبالأخص التابعة للأحزاب السياسية (Konrad Adenauer Stiftung, Friedrich Ebert Stiftung) وغيرها تخصص جزءاً من منحها للطلبة الأجانب، وهذا موضوع حديثنا فيما يلي.

  • ما هي الشروط التي تطلبها المؤسسة المانحة من الطالب/ة ؟

من الصعب جمع كل الشروط لجميع المؤسسات في خانة واحدة، إلا أنّه بشكلٍ عام يمكننا القول أنّ هناك أمرين مهمَّين لا بدَّ من تواجدهما، وأحدهما لا يغني عن الآخر:

  • الأمر الأول: أن تكون مسيرة الشخص المتقدم وعلاماته في الجامعة مقبولة (فرصة الشخص قبل البدء في الجامعة ضعيفة جداً)، ولذلك فإنّ بعض المنح تشترط لبعض التخصصات اجتياز عدد فصول معين يثبت فيها الطالب قدراته وجدارته بالحصول على المنحة؛ حيث تطلب المؤسسة المانحة من الطالب بعض كشوف العلامات (transcript of records) و بعض التوصيات من أساتذته (Gutachten)، وهذه بإمكان أي طالب الحصول عليها عن طريق مراسلة ال Studiendekanat أو البروفيسور مباشرة ولا يشترط أن تكون علاماته متفوقة، لكن يكفي أن تكون معقولة مقبولة، ونصيحتي هنا أن تتوجه لأستاذ يعرفك شخصياً ويعرف اجتهادك وعلاقتك طيبة معه، فبالنسبة لي توجهت للبروفيسور رئيس اللجنة التي امتحنتني في امتحان الفيزيكوم الشفوي وحصلت منه على توصية قوية. وهنا مثال آخر للتقريب: اذا كانت علامات شخص على مدى فصلين (Note 4) يكون من غير المعقول أن يحصل على Gutachten يدعمه للحصول على منحة، بينما لو كانت علاماته بين (Note 2-3) حتى وإن كان بينها بعض العلامات من الدرجة 4، فإن فرصته تكون معقولة. ولنفترض أنّ طالبَ طب كانت علاماته في فترة الـ Vorklinik متواضعة، في هذه الحال يستطيع أن يتدارك الأمر في الفيزيكوم إذا حصل على علامة جيدة، فشهادة الفيزيكوم لطلبة الطب كإثبات أقوى من كشف العلامات الجامعي.
  • الأمر الثاني: أن يكون لدى الشخص نشاطات غير أكاديمية سواء سياسية أو اجتماعية تطوعية مع مؤسسات معترف فيها، بحيث يكون قادر على إثبات ذلك بشهادة أو ما شابه. وهذا الباب مجالاته كثيرة في المجتمع، مثل: مبادرات دعم اللاجئين، مؤسسات تقديم المساعدة لكبار السن، تقديم دورات تقوية لطلاب المدارس، الخ..
  • هل هذه المنح مقتصرة على تخصصات محددة دون أخرى؟

لا. كل شخص ملتحق بجامعة ألمانية بإمكانه تقديم طلب للحصول على هذه المنح.

  • كيف تكون آلية التقديم للمنحة وكيف يتم اختيار الطلاب؟

سأتحدث هنا عن تجربتي مع Friedrich Ebert Stiftung وأنوّه أنّ أغلب المؤسسات المانحة تتبع نظاماً شبيهاً حسب ما عرفت من طلابها، إلا أنّه قد تكون هناك بعض الاختلافات البسيطة.

  • المرحلة الأولى: على الموقع الرسمي لكل مؤسسة مانحة يجد الشخص شروط التقديم بالتفصيل. بالعادة يُطلب من الشخص تعبئة استمارة عامة للتقديم للمنحة، وبناءً على المعلومات الأولية قد يُطلب منه إرسال وثائق وإثباتات أخرى مثل إرسال السيرة الذاتية، صورة الجواز وصورة الإقامة بالإضافة إلى إثباتات للنقطتين المذكورتين أعلاه (كشف العلامات والتطوع). بالعادة يكون التقديم إما بشكل الكتروني مباشرة عن طريق الموقع أو عن طريق البريد.
    ومن حيث فترة استقبال الطلبات فإن بعض المؤسسات تشترط مدة محددة بالعادة تكون قبل بداية كل فصل دراسي، والبعض الآخر يفتح المجال للتقديم طوال العام.
  • المرحلة الثانية: بعد أن يكون الشخص قد أتمّ إرسال كل ما طُلبَ منه تبدأ مرحلة التقييم الأولي لِملفِه والتي تستمر عدة أسابيع – شهور. ونصيحتي هنا أن نصبّر أنفسنا ولا نديم الاتصال والاستفسار عما حصل. وبعد دراسة ملفات المتقدمين يتم التواصل معهم وإخبارهم بالنتيجة.
    بعد أن يتم القبول الأولي يتم تحديد موعد أو كما في حالتي موعدين لمقابلات مع أشخاص ممثلين للمؤسسة المانحة (Vertrauensdozenten). هؤلاء الأشخاص هم في الغالب أساتذة جامعات يؤيدون مبادئ المؤسسة المانحة وقيمها، وكثير منهم حصلوا في شبابهم على منح هذه المؤسسة. على الطالب أن يلتزم بهذه المواعيد، وقد تكون في مدينته أو في مدينة أخرى كما حصل معي.
    موضوع المقابلة يكون عاماً وليس بالإمكان التنبؤ به، وقد يكون قريباً من تخصص الأستاذ الجامعي و ربما بعيداً عنه. وهدف هذا اللقاء خلق انطباع عام عن الطالب ومعرفة مبادئه بعد النظر في الملف الذي أرسله.
    كمثال: بالنسبة لي تم ترتيب موعدين، بفاصل شهرين بينهما.
    الموعد الأول كان في مدينة أخرى عند بروفيسور جامعي في تخصص الكيمياء، أما موضوع الحوار فكان في أغلبه عن النظام السياسي في ألمانيا، وكان هذا بالنسبة لي نقطة ضعف في ذلك الوقت، فظننت بعد الحوار أنه لا أمل من المنحة (بغضّ النظر عن قبول المنحة أو رفضها كشخص مقيم في ألمانيا عدة سنوات تعلمت من هذه المقابلة أنّه لا بد من الإلمام ببعض المعلومات عن نظام البلد السياسي والبرلمان والانتخابات، الخ..)
    الحوار الثاني كان مع بروفيسور في تخصص الفلسفة والديانات وأغلب الحوار كان تاريخي فلسفي مع التطرق لأصول الديانات والتعمق في التاريخ الإسلامي وطوائفه، وهنا استطعت إلى حدٍ ما تعديل الكفّة بعد الذي حصل في اللقاء الأول.
  • المرحلة الثالثة: بعد هذه المقابلات يُعقد اجتماع يحضره كل الأساتذة الذين شاركوا في مقابلات الطلبة المتقدمين للمنحة، وتتم فيه مناقشة ملفات الطلبة ونتائج المقابلات وعلى هذا الأساس يتم قبول الطالب. بعد هذه الجلسة يتم التواصل مع الطلاب وإخبارهم بالنتيجة النهائية وفي حال القبول يتم إخبارهم بتفاصيل دفع المنحة وكم تبلغ قيمتها وغيرها من التفاصيل.
  • كم قيمة المنحة شهرياً؟ وكم مدتها؟ وهل أنا ملزم برد جزء من قيمة المنحة بعد إنهاء الدراسة؟

قيمة المنحة موازية لقيمة الـ BAföG تقريباً وقد تختلف من طالب لآخر حسب ظروفه، وينبغي على الشخص إن كان لديه عمل أن لا يزيد راتبه عن 450 يورو (MiniJob)؛ لأنه في حال زاد يُخصم جزء من المنحة أو تحدث إشكاليات عند تقديم التقرير الضريبي. بخصوص المدة فتكون عادة طول فترة الدراسة حتى التخرّج، وإذا أراد الطالب إتمام دراسة الماجستير بعد أن يكون حصل عليها في البكالوريوس فمن الممكن تمديد فترة المنحة.

أما بالنسبة للقسم الأخير من السؤال فإن الشخص المستفيد من المنحة غير ملزم برد أي شيء من قيمتها.

  • هل ينتهي تواصلي مع المؤسسة المانحة بعد حصولي على المنحة؟ وهل هناك وثائق يجب إرسالها كل فصل؟

التواصل يبقى قائماً بشكل دوري لمتابعة ملف الطالب؛ حيث يُطلب من الشخص الحاصل على المنحة أن يقوم كل فصل بإرسال كشف علامات مع تقرير بسيط عن الأمور التي أنجزها في الفصل (Semesterbericht) وكل سنة ينبغي إرسال طلب تمديد للمنحة إن لم يتم هذا تلقائياً. وجدير بالذكر أنَّه بالإضافة إلى الدعم المادي المذكور أعلاه تقدم المؤسسة المانحة العديد من السيمنارات في مجالات مختلفة مفيدة للطلاب (ما يعرف بـ Ideelle Förderung)، وتقوم بتحمل أغلب تكاليف المشاركة في هذه السيمنارات من مبيت ومواصلات وغيرها، وهناك عدد من الفعاليات يجب على الطالب أن يشارك فيها خلال فترة حصوله على المنحة (بالنسبة لي كنت ملزم بفعاليتين، وربما يختلف هذا العدد بين المؤسسات المانحة)

لباقي التفاصيل يمكنكم مراجعة الموقع التالي، وكذلك المواقع الرسمية للمؤسسات المانحة نفسها.

وبهذا أرجو أن أكون قدمت لكم بعض الإرشادات وأتمنى لكم كل التوفيق والنجاح، وفي حال كان عند بعضكم استفسارات أخرى يمكنكم التواصل معي عن طريق الماسنجر على حسابي على فيسبوك: Moayad Beibooh

صادف كتابة هذا المقال مع الذكرى 72 للنكبة، ذكرى تخص كل واحد منا وأكبر دافع لنا نكون خير سند لبعض، وختاماً الناس للناس والدنيا بخير 🙂

مؤيد بيبوح
هايدلبرغ 15.05.2020

التعليقات


هل أعجبتك المقالة؟ اضغط السهم لأعلى لنعرف انها اعجبتك!

5

ماهو شعورك الآن؟

معصّب معصّب
0
معصّب
محتار محتار
0
محتار
بعيّط بعيّط
2
بعيّط
دِس لايك دِس لايك
0
دِس لايك
فهمان فهمان
8
فهمان
مبسوط مبسوط
7
مبسوط
لايك لايك
14
لايك
ماحد قدّي ماحد قدّي
0
ماحد قدّي
خايف خايف
1
خايف
اووه اووه
0
اووه
بضحك بضحك
0
بضحك
فاشل فاشل
0
فاشل
mm

طالب طب سنة سادسة/ جامعة هايدلبرغ